سفيرة أمريكا: هجرة الشباب تعيق التنمية الاقتصادية بموريتانيا

قالت سفيرة الولايات المتحدة لدى نواكشوط سينثيا كيرشت، إن نزوح الشباب الموريتانيين لا يعرض حياتهم للخطر فحسب، “بل يعيق التنمية الاقتصادية بموريتانيا.”

جاء ذلك الثلاثاء بنواكشوط، خلال كلمة لها في افتتاح مؤتمر دولي حول ظاهرة الهجرة غير النظامية منظم في إطار التعاون بين موريتانيا والولايات المتحدة.

وأضافت الدبلوماسية الأمريكية، أن ذلك “يستوجب خلق ظروف مواتية ودعم تنمية الشباب في بلده.”

وكانت السفارة الأمريكية في نواكشوط، قد أعلنت أواخر ديسمبر الماضي، أن واشنطن “تشعر بالقلق إزاء الزيادة الكبيرة في عدد الشباب الموريتانيين المهاجرين بشكل غير نظامي إلى الولايات المتحدة”.

وأعادت السلطات الأمريكية عشرات المهاجرين الموريتانيين من الحدود، إلى نواكشوط في ثلاث رحلات، حتى الآن.

ويأتي ذلك ضمن “سلسلة مستمرة من عمليات الترحيل ردًا على زيادة عدد الموريتانيين الذين يعبرون الحدود الأمريكية بشكل غير نظامي”، بحسب السفارة