دبي تنشئ أكبر منتجع تزلج مغلق في العالم

أعلنت إمارة دبي عزمها بناء أكبر منتجع مغلق للتزلج بطول 1.2 كيلومتر.

وافتتح منتجع التزلج الحالي في دبي عام 2005 بمركز الإمارات التجاري، ويعد الأكبر في العالم حتى الآن وفقا لموسوعة غينيس، ويمتد منحدره بطول 400 متر.

ويعمل المنتجع على مدار السنة، على الرغم من ارتفاع حرارة الجو في دبي خلال الصيف، والتي قد تزيد عن 45 درجة مئوية.

ويأتي منتجع التزلج المغطى الجديد كجزء من مشروع سياحي أكبر يسمى "ميدان واحد"، ويتضمن أطول برج سكني في العالم ويبلغ ارتفاعه 711 مترا، ونوافير راقصة يبلغ ارتفاعها نحو 420 مترا، ومركزا للتسوق، وفندقا يضم 350 غرفة ومرسى، وذلك وفقا لبيان حكومي.

وذكرت صحيفة البيان الإمارايتة أن تكلفة هذا المشروع تقدر بنحو 6.8 مليارات دولار، ومن المقرر أن يمتد المشروع من حلبة سباق ميدان 1 في صحراء دبي إلى برج خليفة، أطول برج في العالم.

ونقلت صحيفة ذا ناشيونال الإماراتية، التي تصدر باللغة الإنجليزية، عن مدير المشروع سعيد الطيار قوله: "في مدينة لا تتوقف عن الابتكار، فإن المشروع الذي أعلن اليوم مهم لمستقبل دبي ودولة الإمارات".

وتعد دبي وجهة سياحية مهمة، إذ جذبت نحو 13.2 مليون سائح العام الماضي، وتهدف لأن يصل هذا الرقم إلى 20 مليون سائح بحلول عام 2020.

هواتف آيفون 7 الجديدة بلاكهرباء

حصلت شركة آبل الأميركية على براءة اختراع لاستخدام خلايا الطاقة الشمسية كجزء مُدمج في الشاشات التي تعمل باللمس، في أجهزة "ماك بوك" و"آيفون" و"آيباد" و"آبل ووتش"، حيث سيتم شحن الألواح الشمسية المدمجة في شاشات هذه الأجهزة على مدار اليوم، من دون الاعتماد فقط على الشواحن الكهربائية.

ويمكن أن توفر هذه التكنولوجيا الفريدة دعماً لبطاريات أجهزة الشركة المتعطشة دائما للطاقة، بحيث تظل الأجهزة تعمل على مدار الساعة.

وطبقاً لبراءة الاختراع ستعمل أجهزة الاستشعار في الشاشات التي تعمل باللمس على تحويل الطاقة الشمسية إلى طاقة كهربائية، تستفيد منها بطارية الهاتف، الأمر الذي سيحل مشكلة هواتف الشركة الحالية، حيث لا يمكن لبطاريات هواتفها العمل أكثر من يوم واحد فقط.

كما ستعمل آبل على إطالة عمر بطاريات هواتفها الحالية والسابقة بما مقداره ساعة عمل إضافية، من خلال التحديثات التي ستجريها على نظام التشغيل 9 iOS في المستقبل القريب.
ومن أهم الملامح الجديدة التي تشير إليها توقعات المحللين حول ميزات الجيل الجديد لآيفون هي زيادة سعة ذاكرة الوصول العشوائية لتصبح 2GB بدلا من 1 GB الموجودة في هاتف آيفون 6 السابق، وهذا يعني أن الهاتف سيصبح أكثر قوة من جميع سابقيه في الوصول إلى البيانات المخزّنة.
كما يبدو أن الهاتف الجديد من آبل سيشهد ظهور أولى شاشات الـ HD فائقة الدقة، وبالرغم من أن هاتف آيفون 6 بلاس تتميز شاشته بدقة وضوح عالية، إلا أن الهواتف المقبلة ستكون أكثر دقة بكثير ومن نوع Quad HD.
وتشير معظم التكهنات إلى أن الهواتف المقبلة ستتضمن شاشاتها بشكل قاطع مادة الياقوت، وترجح الشائعات أن هذه الشاشات تجري اختباراتها في معامل الشركة بالفعل الآن.

الأسواق الخليجية تترقب اخرصيحة من "آيفون" الذهبي

تترقب الأسواق الخليجية والعالمية لاستقبال هاتف آيفون 6 مطلي بالذهب، والذي أصبح يعرف بنجم الهواتف الذكية في الأسواق العالمية.

وأكدت شركة "جولد أند كو لندن (Gold & Co London) أنها تلقت حجوزات مسبقة للهاتف المطلي بالذهب الخالص عيار 24 قيراطا، فاقت 400 طلب، منها أكثر من 140 طلبا من منطقة الخليج العربي.

اِقرأ المزيد...

احتياطي موريتانيا من العملة الصعبة يقارب مليار دولار

بلغ احتياطي موريتانيا من العملة الصعبة 995,6 مليون دولار أمريكي، خلال عام 2013، ما يسمح بتغطية 8 اشهر من استيراد السلع والخدمات، بحسب ما جاء في التقرير السنوي الصادر عن البنك المركزي الموريتاني.

وكان التقرير قد صدر يوم الأحد الماضي (10 أغسطس 2014)، حيث أشار إلى أن ارتفاع احتياطي العملة الصعبة يعود إلى "فائض في حساب رأس المال والعمليات المالية التي بلغت 472 مليار أوقية، أي ما يقارب 1,6 مليار دولار، تعود بشكل رئيسي إلى الاستثمار الأجنبي المباشر في القطاع المعدني والنفطي".

 

 

وقال البنك المركزي الموريتاني في تقريره، إن ميزان المدفوعات وفر فائضاً بلغ 4,5 مليار أوقية، ما يعني حوالي 14 مليون دولار.

الكويت تقرض موريتانيا 6ملايين دينار

 

 

وقعت الناها بنت مكناس وزيرة التجارة والصناعة الموريتانية مع عبد الله صقر مساعد المدير الإقليمي للدول العربية بالصندوق الكويتي للتنمية الاقتصادية العربية على اتفاقية قرض يقدم الصندوق الكويتي بموجبها قرضا بقيمة ستة ملايين دينار كويتي.


وأشار مصدر رسمي موريتاني إلى أن القرض سيمكن من دعم جهود صندوق الإيداع والتنمية الذي سيتولى تنفيذ المشروع في تنفيذ المشاريع الاقتصادية الصغيرة والمتوسطة الحجم والتي تسهم في تحقيق التنمية الاقتصادية والاجتماعية في موريتانيا وذلك بتوفير التمويل لهذه المشاريع من قبل صندوق الإيداع والتنمية.

وقالت بنت مكناس، إن  هذه الاتفاقية تمثل مساهمة جديدة تنضاف "إلى صرح علاقات الصداقة والتعاون التي تربط بلدينا".

وأوضح مساعد المدير الاقليمي للدول العربية بالصندوق الكويتي ان هذه الاتفاقية ستساهم في خلق فرص عمل جديدة وتوفير بدائل للاستيراد مثمنا التعاون القائم بين موريتانيا والكويت.

انخفاض النمو في منطقة اليورو خلال شهر يونيه

 

 

تباطأ النشاط الاقتصادي في منطقة اليورو في شهر يونيه/حزيران إلى أضعف معدل له خلال ستة أشهر، بحسب ما أشار إليه مسح اقتصادي نشر مؤخرا.

وانخفض مؤشر شركة ماركيت، المعروف باسم مؤشر مشتريات المديرين (PMI)، لنشاط القطاع الخاص، إلى 52.8 في يونيه/حزيران، بعد أن بلغ في مايو/أيار 53.5. ويشير أي رقم فوق الـ50 إلى وجود نمو اقتصادي.

وتشير الدلائل، بصفة عامة، إلى وجود تعاف فيما يتعلق بـ"فقدان الزخم" في منطقة اليورو، بحسب ما ذكرته شركة ماركيت للبحوث.

وقالت الشركة إن النمو لم يكن مطردا، ففي الوقت الذي كان فيه النشاط الاقتصادي في ألمانيا "قويا"، شهدت فرنسا هبوطا سيئا.

وقال كبير الاقتصاديين في الشركة، كريس وليامسون "ما يثير القلق أكثر، مرة أخرى، هو الاتجاهات المتباينة داخل منطقة اليورو".

ومن المتوقع أن ينمو الاقتصاد الألماني بنحو 0.7 في المئة في الربع الثاني من العام، في تناقض بين مع فرنسا، حيث يتواصل انخفاض النمو الاقتصادي، كما تقول ماركيت.

وقال وليامسون "على الرغم من أن المسح يشير إلى توقع النمو في منطقة اليورو ككل بنحو 0.4 على الأقل في الربع الثاني من العام، فإن فرنسا يبدو أنها تدخل مرحلة انخفاض جديدة بعد تجمد معدل ناتج الدخل القومي في الربع الأول".

وواصلت الشركات تخفيض الأسعار لإنعاش البيع في يونيه/حزيران، لكنها تعرضت لضغوط عوامل أخرى، مثل ارتفاع أسعار النفط، بحسب ما ذكره المسح.

وعلى الرغم من ذلك فقد ارتفع ناتج التصنيع والخدمات للشهر الثاني عشر على التوالي.

وقد يساعد ارتفاع الطلبات في قطاع الخدمات على إنعاش النمو في منطقة اليورو، بحسب ما يقوله وليامسون.

ولا يزال معدل التعافي الاقتصادي في منطقة اليورو مثار قلق لصندوق النقد الدولي، الذي قال في الأسبوع الماضي إن التعافي ليس قويا بقدر كاف.

وكان البنك المركزي الأوروبي قد قدم في بداية يونيه/حزيران مجموعة من التدابير تهدف إلى إنعاش الاقتصاد في منطقة اليورو، من بينها معدلات فائدة سلبية، وقروض بنوك رخيصة طويلة الأمد.